الأحد، 6 أبريل، 2014

البرهان

‏6 أبريل، 2014‏، الساعة ‏04:15 مساءً‏
برهن انك بالفعل تحب مصر. كثيرون يبرهونون ان نوايهم تضمر غل وحقد كثيرا. اتحداك الان ان تمشى مائه متر بدون ان ترى عركه اومشكله فى المرور او تجمع قمامه او ماسورة مكسورةاو حريق و مظاهرة........................................الخ
 الكل يبحث عن الحل! الكل يستغرب! ويندهش !مما يحدث كأنه برئ مما يحدث!!!
  الاعلامى يندهش وهو بطريقه غير مباشره يعبأ الناس بروح الفرقه والنزاع كل يوم يسقيننا اننا لسنا شعب واحد اننا اجزاء واشلاء متفرقه اقسمت على الله ان لا تتجمع على كلمه واحده طاره يقول مسيحى مصرى ومسلم مصرى بحراوى وصعيدى نوبى  وعرباوى منوفى واسكندرانى......الخ مع العلم ان الاختلاف يصنع جسد الانسان الاختلاف فى الطعام مفيد فى الغذاء
طاره اخرى نرمى على ما يحدث على التربيه والتعليم وكيف اصبح المدرس فى حاله سيئه وغير متفرغ لتوصبل رسالته التربويه اصبح المدرس عقيده غير مؤمنه بما يفعله ويغرس فى النشأ بل المجتمع يعول على المدرس الكثير من مستقبل هذه الامه فنرى استهتارا كبيرا فى هذه القطاع الحكومى لان معظم العاملين فيه غير مؤمنين برسالتهم ويعتبرون انهم مغصوبه عليهم
طاره نعول على موظف الحكومه الذى يتم تجاهله وعدم الاهتمام به وكينونته. حتى ان الحكومه دائما تشعره ان عاله ومرتبه عاله على المجتمع
 طاره نعول على البلطجيه الذين استفزوا كل المصريين سواء نمط التثبيت( سرقه بالاكراه بواسطه السلاح) او اثناء شراء الخبز او ركوب السيارات.......الخ
طاره نعول على السياسه التى اعتقدنا انها سوف تقودنا الى راحه البال وبعض النعيم الذى يعيش فيه الدول فبدلا ما نتطور خطوه تراجعنا مراحل ختى اصبحنا نتمنى ما كنا عليه قبل سابق
 المهم اصبحنا بارعين فى ابعاد المسئوليه عن اى مسئوليه تجبرنا او تلزمنا على العمل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق