الأحد، 27 أكتوبر، 2013



 الهدنه السياسيه

انما  ما يمر به الوطن العربى  يحتاج الى العقلاء الذين يحبون بلادهم لان ما مر به الوطن العربى فى جميع ارجائه انه حلم  او كان يصبو او يطمح الى حياه افضل .وطريقه معيشه احسن ولكن قابل هذه الاوطان الكثير من العقبات والعراقيل بل  اصطدم بما هو الربيع العربى بأنه كابوس.
من المفترض ان يثمر  هذه الربيع على الوطن العربى زهور وقيم ومبادئ واشياء رائعه ولكن اصبحنا نتنفس رائحه الدم والقتل فى كل مكان وظهرت العصبيه والنعرات والتهديدات والتهديد بالانقسامات فبدلا ما حلمنا بوطن عربى واحد اصبحنا مائه جزء
ولكن للاسف لم  يفرقنا دين ولا عرق ولا لون ولكن باعد بييننا المعتقدات والافكار واصبح حال الوطن كل يوم يفتح كل يوم صفحه نكسه او انفجار وقتل وبحثنا عن حقوق الانسان ولم نراها ولم نجدها
 اصبح كل الناس فى الوطن العربى يسألون انفسهم ما هو الحل كيفيه الخروج من المأذق؟ قل  لى من اين الطريق؟ ومن اين السبيل للنجاه ؟ بعد امال وطموحات كبيره طاولت وعانقت السماء
 واصبحنا الان نتمنى الى العوده حيث كنا الى المربع رقم واحد لان باقى المربعات اصبحت كلها مربعات محاطه بالنار والقتل والتشرد وتعلم الوطن العربى مترادفات لم تكن موجوده ومترادفات هو الذى انشأها للكون من  اصبحنا لدينا لاجئين ومتشردين والمستشفيات باتت ممتلئ اناء الليل واناء النهار فماذا بعد؟
 ايها الوطن العربى ايها العقلاء تذكرو مقوله غاندى :(كثيرون حول السلطه قليليلون حول الوطن) اننا الان نحتاج الى هدنه سياسيه  اسوة بالهدنات العسكريه التى يمليها الاعداء على انفسهم اننا نحتاج الى المصالحه والعوده الى احضان الوطن ونعمل من اجل  اعلاء المبادئ الساميه للكون ولابد ان لا نفرض على بعضنا البعض افكار قد يكون مكتوب عليها العدم ايها العقلاء انتبهوا ان عليكم مسئوليه عظيمه لان اعداء الوطن العربى يخططون لاضعافه وانهاكه وللاسف هناك من يحقق هذ المخططات بحسن نيه وعن جهاله ايها العرب انتبهوا قبل ضيع اموالنا ومقدراتنا  تحت اشلاء جميع ابنائنا الوطن اصبحت الهدنه من الطرق التى يمشها الجميع لانها ممتلئ بالخساره ايها العرب لايوجد اغلى من الوطن ارجعوا الى احضان اوطانكم والتفوا حوله قبل فوات الاوان