الخميس، 26 يناير 2012

ربه شخيصيه
كنت مفكر نفسى معرفشى حد اتصاب ولا مات ولا قابلت حد
اكتشفت انى اعرف مصاب فقد كف يده وهو المصاب اسامه المغازى
وهو كان يعمل سائق
وعرفت ان ابن واحد صحبى من السيوف مات وهو المرحوم
حسام فتحى الله يرحمه وكمان قابلت ام الشهيد الشيخ هشام
الله يرحم الجميع ويصبر الاهالى
اللى يعرف حد يصبره ه ويشد من ازره وياريت يشارك معانا
فى قصته والعبره ه من حكاياته
الله يرحم كل الشهداء ويصبر المصابين
لانهم بصراحه هؤلاء الشهداء حررونا من كثير من الظلم والاضطهاد
عظيمه يا مصر علشان تعيشى
دفعتى الثمن غالى دم وموت وامهات ثكلى
واباء مكلومين
عظيمه يا مصر ا حنا لاذم نحافظ عليكى حره ابيه
طول الزما
ن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق